حول الموقع / أخر الأخبار / تطورات الاسواق العالمية 14.06.2021

تطورات الاسواق العالمية 14.06.2021

مؤشرات عالمية Global Indicators

تطورات الاسواق العالمية

مع اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكي في وقت لاحق من هذا الأسبوع، سيتركز الاهتمام حتماً على استجابة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة للارتفاع الكبير في ضغوط الاسعار التي نراها حالياً في أرقام التضخم الرئيسية والأساسية، على خلفية انتعاش سوق العمل، والذي لا يزال يبدو أن تكون متخلفة قليلاً عن التوقعات.

بالنسبة للجزء الأكبر، كان رد فعل سوق السندات مفاجئاً فيما يتعلق بالبيانات الأخيرة حيث انخفضت عائدات سدات الولايات المتحدة لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر في وقت وصل فيه مؤشر اسعار المستهلكين الأساسي إلى أعلى مستوياته في 28 عاماً.

كما يبدو أن سوق الاسهم غير منزعجة من ذلك، حيث سجلت ارتفاعات قياسية جديدة على جانبي المحيط الأطلسي، مع تسجيل مؤشر ستاندرد آند بورز S&P 500 و مؤشر الداكس DAX 30 ومؤشر Stoxx600 إغلاقاً قياسياً جديداً. كانت جلسة التداول الآسيوية صباح اليوم هادئة، بسبب العطلات الرسمية في الصين وأستراليا، حيث تستعد الاسواق الاوروبية لمواصلة الانجراف البطيء إلى الأعلى مع بدء أسبوع جديد.

عرب بيرغ | Arab Berg | Arabberg | الاسواق العالمية | الاخبار العالمية

يبدو أن الانطباع السائد من أحداث الأيام القليلة الماضية هو أن أسواق السندات والمستثمرين بشكل عام يشترون سرد البنك المركزي بأن المستويات المرتفعة الحالية للتضخم مؤقتة وستنتهي قريباً.

بالنظر إلى البيانات الأوسع نطاقاً، والتأثيرات الأساسية من العام الماضي، من المؤكد أنها رواية مغرية، لكن السؤال الأوسع ليس ما إذا كان هذا صحيحاً، ولكن ما إذا كانت سياسة البنك المركزي الحالية فضفاضة للغاية وتحتاج إلى كبح جماحها قليلاً.

كلا الرأيين يمكن أن يكونا صحيحين. ومع ذلك، يبدو أن القلق الأوسع هو أن تبدأ البنوك المركزية في تحديد مسار يتضمن انسحاب أسواق التحفيز يمكن أن تصاب بالفزع. يبدو أن هذا الخطر مبالغ فيه نظراً للقوة الأخيرة في الأرقام الاقتصادية الأخيرة.

بينما نتطلع إلى الأحداث الرئيسية لهذا الأسبوع، فإن بنك الاحتياطي الفيدرالي لديه فرصة مثالية لإعادة ضبط توقعات السوق فيما يتعلق بتقليص مشترياته من السندات. لا أحد يقترح بجدية رفع اسعار الفائدة حتى الآن، لكن هناك مجالاً لتقليل مبلغ شراء السندات الشهرية من 120 مليار دولار حالياً دون تعريض الانتعاش للخطر. هذا شيء يمكن أن يفعله بنك الاحتياطي الفيدرالي جيداً خاصة وأن الانخفاض الأخير في العوائد ساعد على شرائهم بعض المساحة.

في المملكة المتحدة، من المقرر أيضاً أن يكون أسبوعاً كبيراً آخر للبيانات الاقتصادية البريطانية، حيث من المقرر أن تظهر أحدث أرقام البطالة والتضخم ومبيعات التجزئة لشهري أبريل ومايو تحسناً مستمراً في اتجاه السفر من أجل الانتعاش الاقتصادي في المملكة المتحدة.

اليوم نحن أيضاً على استعداد لمعرفة أن التخفيف المقرر الأسبوع المقبل للقيود المفروضة على اقتصاد المملكة المتحدة من المتوقع أن يتم إعادته لمدة تصل إلى أربعة أسابيع، بسبب المخاوف بشأن ارتفاع مستويات العدوى في دلتا أو البديل الهندي. نتيجة لذلك، قد نرى القليل من الليونة في الجنيه، جنباً إلى جنب مع المزيد من الضعف المحتمل في اسهم شركات الضيافة والسفر، والتي بدأت بالفعل في الانخفاض في نهاية الأسبوع الماضي بسبب تلك المخاوف ذاتها. ومن المتوقع أن يحدد رئيس الوزراء بوريس جونسون أسباب التأخير، على الرغم من أنه قد يسمح ببعض الاسترخاء وإن كان بوتيرة أبطأ مما كان متوقعا في الأصل.

عادت Bitcoin أيضاً إلى مستوى 40 ألف دولار بعد أن ألمح الرئيس التنفيذي لشركة تسلا ايلون ماسك إلى أن الشركة قد تسمح بالمعاملات مرة أخرى إذا تم تعدينها عن طريق طرق الطاقة النظيفة. كما أكد أن تسلا باعت 10٪ من ممتلكاتها من Bitcoin.

عرب بيرغ | Arab Berg | Arabberg | الاسواق العالمية | الاخبار العالمية

إخلاء المسؤولية: تم إعداد هذا التقرير من مركز عرب بيرغ للأبحاث والتحليل، وهو يعكس وجه نظر مركز أبحاث قسم البحث والتطوير فقط لا أكثر. لا تشكل المعلومات الواردة أي نصيحة استثمارية أو رؤية تداول معينة. يجب عليك الإدراك أن الأداء المستقبلي ليس مرتبطاً بالأداء السابق. سوف تحتاج إلى إذن مباشر وصريح من عرب بيرغ في إعادة نشر هذا التقرير أو نسخ المحتوى أو أي جزء أو اقتباس منه.