التعليم / الأسهم / البورصة | البورصة العالمية | بورصات | بورصة | البورصة اليوم


البورصة | البورصة العالمية | بورصات | بورصة | البورصة اليوم

اكبر بورصة في العالم | البورصات العالمية | اسعار البورصة

البورصة | تعريف البورصة  Stock exchanges

البورصات العالمية هي أماكن حيث يقوم الناس بشراء وبيع الاسهم. توافق الشركات على إدراج أسهمها للتداول في البورصة العالمية التي تختارها، ويسمح لأعضاء كل بورصة بتداول الاسهم المدرجة هناك.

ما هي البورصات العالمية Stock exchanges

تعمل البورصة في بعض النواحي مثل سوق المزارعين. هناك، يدفع المزارعون للسوق للحصول على مساحة لبيع سلعهم. يأتي المشترون إلى البروصة لأنهم يعرفون أنهم سيكونون قادرين على الشراء من العديد من المزارعين الذين يبيعون الكثير من السلع الزراعية المختلفة. يستفيد كل من المزارعين والمشترين من البورصة. إن سوق المزارعين نفسه لا يشارك فعلياً في بيع وشراء السلع الزراعية, يتمثل دورها ببساطة في توفير المساحة بحيث يكون لدى المزارعين والمشترين مكاناً للالتقاء والتجارة. وبالمثل، تجمع البورصة بين الشركات والمساهمين الحاليين الذين يرغبون في بيع الاسهم والمستثمرين الذين يرغبون في شراء الاسهم منها.

ما هي البورصة ولماذا تعتبر البورصة مفيدة؟
 
تساعد البورصة المستثمرين الأفراد على توظيف الأموال للعمل في سوق الاسهم. عادةً ما تكون شركات السمسرة التي يستخدمها المستثمرون لشراء وبيع الاسهم إما أعضاء في البورصة الرئيسية أو لديهم اتفاقيات مع أعضاء البورصة، مما يمنحهم القدرة على شراء وبيع الاسهم. بدون بورصة، سيتعين على المستثمرين المهتمين إما الذهاب مباشرة إلى الشركات التي أرادوا شراء أسهمها أو العثور على أفراد آخرين يمتلكون أسهم وكانوا على استعداد لبيعها. وبدلاً من ذلك، تجمع البورصة اليوم بين المشترين والبائعين - عادةً يكون بدون معرفة الطرفين حتى لهوية بعضهما البعض. وبالتالي، إن تجمع أي اكبر بورصة في العالم يجعل التداول أسهل، مما يوفر ما يعرف بالسيولة: قدرة أكبر على شراء أو بيع الاسهم.
كما تساعد البورصة الشركات على جمع الأموال حتى تتمكن من تنمية أعمالها. عندما تقرر شركة لأول مرة إدراج اسهمها في بورصة الأوراق المالية وبيع الاسهم للجمهور في طرح عام أولي (الاكتتاب) IPO، فإنها تستخدم عادةً رأس المال الذي تتلقاه من المستثمرين المهتمين لتوسيع عملياتها، وإجراء البحوث والتطوير، وزيادة وعي العملاء من خلال التسويق أو تدفع مقابل أشياء أخرى حاسمة للنمو على المدى الطويل.
يمكن للمستثمرين استخدام بورصة للمساعدة في التمييز بين الشركات السليمة ومعرفة سمعة الشركات الأكثر تشكيكاً. بورصة الأوراق المالية لديها متطلبات تخصصها للشركات من أجل التأهل لإدراج أسهمها. تحدد اكبر واهم بورصة في العالم متطلبات الإدراج الصارمة التي يصعب على معظم الشركات الوصول إليها، بما في ذلك الحد الأدنى من الأرقام للاسهم المعلقة، ورسملة السوق، ودخل الشركة. يعرف المستثمرون أن السهم المدرج في البورصة قد استوفى تلك المتطلبات، وإذا لم يكن السهم مدرجاً في البورصة، فهذا مؤشر على أنه يجب على المستثمر معرفة السبب.
يجب على الشركات التي تدرج أسهمها في البورصة أيضاً أن تقدم للمستثمرين الكثير من المعلومات حول أعمالهم. تطلب لجنة البورصة و البورصات العالمية من الشركات المدرجة إجراء هذه الإفصاحات، بما في ذلك التقارير المالية الفصلية والسنوية. تساعد هذه التقارير، جنباً إلى جنب مع الأخبار المهمة الأخرى التي تم الكشف عنها عند حدوثها، المستثمرين في معرفة المزيد عن الشركات التي يريدون الاستثمار فيها.
 
الاستثمار في الاسهم
كيف تعمل البورصة اليوم ؟
 
هناك طريقتان للعمل تستخدمهما معظم بورصات العالم بشكل عام. توجد بعض بورصات العالم  للمتداولين الموجودين فعلياً في قاعة تبادل، وتتمثل مهمتهم في العمل مباشرة مع بعضهم البعض لشراء وبيع الاسهم المدرجة. تاريخياً، كانت هذه هي الطريقة الأساسية التي عملت بها معظم التبادلات.
في الآونة الأخيرة، أصبح التداول الإلكتروني الطريقة الأكثر شيوعاً لعملية التبادل. بدلاً من أرضيات التداول الفعلية مع المتداولين الذين يتحدثون مع بعضهم البعض مباشرة، يمكن للمنصات الالكترونية ربط المشترين مع البائعين. و البورصة اليوم، أدمجت العديد من البورصات العالمية التي كانت تعتمد فقط على أرضية تداول فعلية قدرات التداول الإلكتروني في عملياتها، باستخدام كلتا الطريقتين معاً. حيث اصبحت بورصة التداول على ارض الواقع قابل للتعامل من خلال بورصة تداول الكتروني.

ماهي اكبر واهم بورصة في العالم؟

  • بورصة نيويورك: بورصة نيويورك هي أكبر بورصة للأوراق المالية في الولايات المتحدة وهي مملوكة لشركة (NYSE: ICE)، وتقع بورصة نيويورك في 11 وول ستريت في وسط مدينة مانهاتن في مدينة نيويورك. تشتمل بورصة نيويورك على ما يقرب من 3000 سهم مدرج، ويتجاوز الحد الأقصى لسوقها المجمعة تلك الخاصة بأي بورصة أخرى في العالم وتعد من البورصة رقم واحد عالمياً.  
     
  • بورصة ناسداك: بورصة ناسداك هي ثاني أكبر بورصة في الولايات المتحدة. تمتلك بورصة ناسداك، التي تملكها شركة ناسداك القابضة (NASDAQ: NDAQ) ، حوالي 3300 سهم مدرج. على الرغم من وجود المزيد من القضايا المتعلقة بالتداول فيها، إلا أن القيمة السوقية الإجمالية في بورصة ناسداك أقل من تلك الموجودة في بورصة نيويورك.
     
  • بورصة أمستردام ويورونكست: تم تأسيس بورصة امستردام في عام 1602 وكانت التعاملات تجري فيها على تبادل السلع بدلاً من تبادل الاوراق المالية, وربما تكون بورصة امستردام (AEX) من اقدم بورصة في العالم, في أواخر التسعينات من القرن الماضي عام 1997 تم دمج بورصة امستردام مع بورصة اوربا للاوراق المالية EOE, وفي عام 2000 تم دمجها مع بورصة باريس وبورصة بروكسل و تم تعريفها باسم يورونكست, تضم بورصة يورونكست أكثر من 1300 سهم مدرج لاسهم شركات عالمية مثل شركة رينو Renault وشركة Air France KLM و العديد من الشركات, أكثر مؤشرات الاسهم المدرجة بها مؤشر AEX 25 و مؤشر الكاك الفرنسي CAC 40 ومؤشر BEL 20 البلجيكي.
     
  • بورصة لندن: بدأت بورصة لندن LSE نشاطها كناشر حول أسعار الاسواق المالية في عام 1968, وتم تبادل وتداول الاسهم فيها في عام 1801 مما يتم تصنيفها من اقدم بورصات الاسواق العالمية, احتلت بورصة لندن اكبر واهم بورصة في العالم حتى نهاية الحرب العالمية الأولى, وهي ملك لشركة بورصة لندن وتضم حوالي 3000 سهم مدرج, وتضم مؤشر FTSE 100 البريطاني الذي يضم على افضل 100 شركة في بورصة لندن من بينها شركة النفط BP و مصرف HSBC والعديد من الشركات العملاقة الأخرى. تحتل بورصة لندن المركز الاول في اوربا والمركز السادس عالمياً.
     
  • بورصة فرانكفورت: وهي واحد من اكبر بورصات المانيا, تم تأسيس بورصة فرانكفورت عام 1585 لتبادل الاوراق المالية, يوجد موقعين مملوكين لمجوعة Deutsche Börse AG  المجموعة المالكة في بورصة فرانكفورت, يدرج مؤشر الداكس Dax 30 الالماني في بورصة فرانكفورت في موقع Xetra و يتم تبادل الاوراق المالية من القطاع الخاص في موقع Börse Frankfurt.
     
  • بورصة هونغ كونغ: يعتبر عام 1891 هو عام تأسيس بورصة هونغ كونغ HKD, وكان عام 1947 هو عام انطلاق بورصة هونغ كونغ هو عام انطلاق بورصة هونغ كونغ بشكل واسع, وهي واحدة من اكبر البورصات العالمية في اسيا وتتضمن 2011 سهم مدرج, مؤشر Hang Seng هو مؤشر بورصة هونغ كونغ الرئيسي ويضم أكبر البنوك والشركات الصينية. تحتل بورصة هونغ كونغ المركز الخامس عالمياً من حيث القيمة السوقية.
     
  • بورصة طوكيو: تحتل بورصة طوكيو المركز الثالث عالمياً, تم تأسيسها عام 1878 بعد الحرب العالمية الثانية, وتم دمجها مع بورصة اوساكا في عام 2013, يوجد فيها 3500 سهم مدرج, تضم مؤشر Japan 225 و مؤشر Nikkei 225, الجديد بالذكر أنه حجم تداول الاسهم وتبادل الاوراق المالية 45% من حجم التداول العالمي. وهي مملوكة حالياً من مجموعة اليابان للصرافة Japan Exchange Group.
     
  • بورصة وارسو: تعتبر بورصة وارسو WSE من البورصات الحديثة, تم تأسيس بورصة وارسو عام 1991 في بولندا, و تحتل المركز الاول بين بورصات منطقة شرق اوربا, وتضم مؤشر WIG 20, تضم بورصة وارسو 3000 سهم مدرج.

مفهوم البورصة العالمية

في البورصة العالمية تختار الشركات البورصة التي ترغب في إدراج أسهمها بناءً على عدة عوامل. كل بورصة لها متطلبات الإدراج الخاصة بها، لذلك قد تكون الشركة مؤهلة لتبادل واحد دون آخر. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع بعض البورصات بسمعة طيبة لإدراج أنواع معينة من الاسهم. على سبيل المثال، فضلت شركات التكنولوجيا تاريخياً إدراجها في بورصة ناسداك، لأن بورصة ناسداك كانت أول بورصة للأوراق المالية تتبنى التكنولوجيا المتقدمة مثل التداول الإلكتروني.
بالإضافة إلى هذين السوقين الرئيسيين، تخدم بعض البورصات الأصغر سوق الاسهم الامريكي. ومع ذلك، فقد تم دمجها إلى حد كبير في عمليات بورصة نيويورك و بورصة ناسداك. على سبيل المثال، اشترت الشركة التي تمتلك بورصة نيويورك بورصة شيكاغو للأوراق المالية في عام 2018. وبالمثل، فإن البورصات في بوسطن وفيلادلفيا التي لها تاريخ طويل في العمل بشكل مستقل تسيطر عليها الآن بورصة ناسداك.

بورصات دولية مهمة

بالإضافة إلى بورصتي بورصة نيويورك NYSE و بورصة ناسداك Nasdaq في الولايات المتحدة، هناك شبكة من البورصات في جميع أنحاء العالم. وهي تشمل بورصة طوكيو في اليابان، وبورصة شنغهاي في الصين، وبورصة لندن في المملكة المتحدة، وبورصة يورونكست، التي تخدم الاتحاد الأوروبي.
غالباً ما تختار الشركات إدراجها في المقام الأول في البلد الذي توجد فيه، وبالتالي يمكن هذا بورصات الاسهم الدولية أن تمنح المستثمرين إمكانية الوصول إلى الشركات حول العالم. ومع ذلك، تختار بعض الشركات إدراج أسهمها في أكثر من بورصة. تسمح هذه الممارسة، المعروفة باسم الإدراج المزدوج، للمستثمرين في جميع أنحاء العالم بالوصول المباشر إلى أسهم تلك الشركات. في بعض الحالات، يجعل من الممكن أيضاً شراء وبيع أسهمهم على مدار الساعة.
 
حساب تداول تجريبي

ما التالي:

1. الاستثمار في الاسهم دليلك لعام 2020

2. جميع الاسهم | مؤشرات الاسهم | تعرف على مؤشرات جميع الأسهم

3. صناديق الاستثمار ETF | ارباح صناديق الاستثمار | صندوق الاستثمار

إخلاء المسؤولية: تم إعداد هذا التقرير من مركز عرب بيرغ للأبحاث والتحليل, وهو يعكس وجه نظر مركز أبحاث قسم البحث والتطوير فقط لا أكثر, لا تشكل المعلومات الواردة أي نصيحة استثمارية أو رؤية تداول معينة, يجب عليك الإدراك أن الأداء المستقبلي ليس مرتبطاً بالأداء السابق, سوف تحتاج إلى إذن مباشر وصريح من عرب بيرغ في إعادة نشر هذا التقرير أو نسخ المحتوى أو أي جزء أو اقتباس منه.