التعليم / تحليل الفوكس / مؤشر الدولار Dollar Index | مؤشر الدولار الامريكي


مؤشر الدولار Dollar Index | مؤشر الدولار الامريكي

كيف تتداول باستخدام مؤشر الدولار Dollar Index

مؤشر الدولار Dollar Index

مؤشر الدولار الامريكي® هو مقياس لقيمة الدولار بالنسبة لست عملات اجنبية مقاسة باسعار الصرف. يتم تمثيل أكثر من نصف قيمة المؤشر بقيمة الدولار المقاسة باليورو. وتشمل العملات الخمس الأخرى الين الياباني والجنيه الاسترليني والدولار الكندي والكرونا السويدية والفرنك السويسري.

يتم حساب مؤشر الدولار باستخدام الصيغة التالية لأزواج العملات:

USDX = 50.14348112 × EURUSD -0.576 × USDJPY 0.136 × GBPUSD -0.119 × USDCAD 0.091 × USDSEK 0.042 × USDCHF 0.036
 
يتم ضرب قيمة كل عملة بوزنها، وهو رقم موجب عندما يكون الدولار الامريكي هو العملة الأساسية. إنه رقم سلبي عندما يكون الدولار الامريكي هو عملة التسعير.

اليورو والجنيه هما العملتان الوحيدتان اللتان يعتبر فيهما الدولار الامريكي هو العملة الاساسية لأنهما مقتبسان من حيث الدولار. على سبيل المثال، قد تساوي قيمة اليورو 1.13 دولار. يتم اقتباس الآخرين من حيث عدد الوحدات التي سيشتريها الدولار الأمريكي. على سبيل المثال، قد يساوي الدولار 109 ين ياباني.

تاريخ مؤشر دولار Dollar Index

أنشأ بنك الاحتياطي الفيدرالي المؤشر في عام 1973 لتتبع قيمة الدولار. كان هذا بعد أن تخلى الرئيس نيكسون عن معيار الذهب، والذي سمح لقيمة الدولار بالتعويم بحرية في اسواق الصرف الاجنبي العالمية. قبل إنشاء مؤشر الدولار، كان الدولار ثابتاً عند 35 دولار للأونصة من الذهب، وكان الأمر كذلك منذ اتفاقية بريتون وودز عام 1944.

بدأ مؤشر الدولار عند 100. ويقاس المؤشر النسبة المئوية للتغير في قيمة الدولار منذ تحديد قيمته الأساسية. يتغير باستمرار كرد فعل للتحولات في تداولات الفوركس الجارية. كان أعلى مستوى على الإطلاق كان 163.83 يوم 5 مارس 1985. وكان الدولار أعلى بنسبة 63.83٪ مما كان عليه في عام 1973. وكان أدنى مستوى له على الإطلاق هو 71.58 في 22 أبريل 2008، أي أقل بنسبة 28.42٪ عما كان عليه في بدايته. تولى ICE Futures US إدارة مؤشر الدولار USDX في عام 1985، وبدأ تداول العقود الآجلة على USDX.

عرب بيرغ | Arab Berg | Arabberg | تحليل مؤشر الدولار الامريكي | مؤشر الدولار الأمريكي

البيانات التاريخية في مؤشر الدولار الامريكي Dollar Index

تشير الرموز التالية إلى مؤشر الدولار (USDX ، DXY ، DX), دعنا نتعرف على البيانات التاريخية في مؤشر الدولار الامريكي®، للفترة من 2007 حتى 2019:

  • 2007: كانت قيمة الدولار، مقاسة بسعر مؤشر الدولار DXY الفوري، 76.70 في 31 ديسمبر.
  • 2008: أنهى الدولار العام عند 82.15 بعد أن هبط إلى أدنى مستوى عند 71.30 في 17 مارس بعد فترة وجيزة من إشارة إنقاذ بنك بير شتيرنز إلى الضرر الناجم عن أزمة الرهن العقاري. في ذلك الوقت، اعتقد المستثمرون أنه يؤثر فقط على الولايات المتحدة وقاموا بشراء اليورو. خفض الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة على الاموال الفيدرالية ثماني مرات. وقد بدأ التيسير الكمي في 25 نوفمبر. وبحلول نهاية العام، كان من الواضح أن الأزمة المالية العالمية 2008 كانت عالمية. عاد المستثمرون إلى الدولار كملاذ آمن.
  • 2009: أنهى مؤشر الدولار DXY العام عند 77.92. خفض البنك المركزي الاوروبي أسعار الفائدة، في إشارة إلى أنه كان يستجيب للأزمة. انخفض الدولار مع ارتفاع ثقة المستثمرين في اليورو.
  • 2010: ارتفع مؤشر الدولار USDX إلى 88.26 في 4 يونيو ، مسجلاً أعلى مستوى له لهذا العام. وانخفض إلى 78.96 بحلول نهاية العام، على الرغم من إطلاق بنك الاحتياطي الفيدرالي للتسهيل الكمي 2 في 3 نوفمبر.
  • 2011: انخفض مؤشر دولار USDX إلى 73.10 بسبب أزمة الديون الامريكية في 2 مايو. عاد المستثمرون إلى الدولار بعد أزمة منطقة اليورو. أطلق الاحتياطي الفيدرالي عملية تويست في سبتمبر. أنهى مؤشر الدولار USDX العام عند 80.21.
  • 2012: أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن التيسير الكمي الثالث في 13 سبتمبر والتيسير الكمي الرابع في ديسمبر. أغلق مؤشر الدولار USDX عند 79.77.
  • 2013: أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي في 19 يونيو أنه سيقلص مشتريات التيسير الكمي. باع المستثمرون السندات في حالة ذعر، مما أدى إلى ارتفاع العائد على سندات الخزينة لأجل 10 سنوات بنسبة 1٪. تأخر بنك الاحتياطي الفيدرالي في التناقص التدريجي حتى ديسمبر. أنهى مؤشر الدولار USDX العام عند 80.04.
  • 2014: ظل الدولار مستقراً خلال الأشهر الستة الأولى، مسجلاً 80.12 يوم 10 يوليو. أدت أزمة أوكرانيا وأزمة الديون اليونانية إلى خروج المستثمرين من اليورو إلى الدولار كملاذ آمن. أنهى بنك الاحتياطي الفيدرالي التيسير الكمي في أكتوبر. كان لديها 4.5 تريليون دولار من سندات الخزينة غير المسبوقة. وأعلنت أنها سترفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية في عام 2015. وارتفع الدولار 15٪ إلى 91.92 بحلول 29 ديسمبر.
  • 2015: أعلن البنك المركزي الاوروبي أنه سيبدأ التيسير الكمي في مارس، وانخفض اليورو إلى 1.0524 دولار في 12 مارس. وصل الدولار الامريكي إلى أعلى مستوى لهذا العام عند 100.18 في 16 مارس 2015. وتعزز الدولار بنسبة 25٪ من أدنى مستوى له في 2014. رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة القياسي إلى 0.5٪ في 17 ديسمبر، وأنهى الدولار العام عند 98.69 في 27 ديسمبر.
  • 2016: انخفض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى له في 2016 عند 93.08 في 29 أبريل، ثم في 14 ديسمبر، رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية إلى 0.75٪. أنهى العام عند 102.95 يوم 11 ديسمبر. وكان قد ارتفع بنسبة 28٪ منذ يوليو 2014.
  • 2017: تحسن الاقتصاد الاوروبي، مما أدى إلى تعزيز اليورو. بدأت صناديق التحوط في بيع الدولار على المكشوف. رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي اسعار الفائدة في 15 مارس و 14 يونيو و 13 ديسمبر. وأشار البنك المركزي الاوروبي إلى أنه قد ينهي التيسير الكمي في الانخفاض في 20 يوليو. انخفض الدولار إلى 91.35، وهو أدنى مستوى له في ذلك العام، في 8 سبتمبر. أنهى العام عند 92.12.
  • 2018: واصل مؤشر الدولار انخفاضه في وقت مبكر من العام. انخفض مؤشر الدولار الامريكي USDX إلى أدنى مستوى له لعام 88.59 في 15 فبراير، بانخفاض 14٪ عن أعلى مستوى له في 2016. كان المستثمرون يقلصون استثماراتهم بالدولار حيث استمر الاقتصاد الاوروبي في التعزيز. لكن بعد ذلك تحسن الاقتصاد الامريكي بينما تعثر الآخرون. بلغ مؤشر الدولار أعلى مستوى له في 2018 عند 97.54 في 12 نوفمبر وأنهى العام عند 96.17.
  • 2019: ارتفع الدولار حتى 24 أبريل عندما بلغ ذروته عند 98.20. وقد انخفض إلى أدنى مستوى له لعام 95.98 في 24 يونيو. ثم ارتفع إلى أعلى مستوى له في العام عند 98.52 في 31 يوليو عندما خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية إلى 2.25٪.
  • 2020: ارتفع مؤشر الدولار الامريكي ليبلغ ذروته التاريخية عند مستوى 102.82، مما جذب الباحثين عن الملاذات الآمنة في ظل جائحة كورونا. لكن مع تخفيض البنك الاحتياطي الفيدرالي اسعار الفائدة إلى مستويات صفرية في مارس؛ انخفض مؤشر الدولار الأمريكي إلى أدنى المستويات في عام عند 89.63 في 30 ديسمبر. فيما أغلق مؤشر الدولار الأمريكي عام 2020 عند مستوى 89.94.

              المصدر: Yahoo Finance

مخطط تاريخي لـ مؤشر الدولار USDX

  • عام 1967, أغلق مؤشر الدولار عند 121.79, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: بقي معيار الذهب الدولار عند 35 دولار للأونصة.
  • عام 1968, أغلق مؤشر الدولار عند 121.96, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: بقي معيار الذهب الدولار عند 35 دولار للأونصة.
  • عام 1969, أغلق مؤشر الدولار عند 121.74, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: لغ الدولار 123.82 يوم 9/30.
  • عام 1970, أغلق مؤشر الدولار عند 120.64, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ركود اقتصادي.
  • عام 1971, أغلق مؤشر الدولار عند 111.21, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ضوابط الأجور والأسعار.
  • عام 1972, أغلق مؤشر الدولار عند 110.14, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: كساد اقتصادي.
  • عام 1973, أغلق مؤشر الدولار عند 102.39, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: انتهى المعيار الذهبي. تم إنشاء مؤشر الدولار في مارس.
  • عام 1974, أغلق مؤشر الدولار عند 97.29, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ووترجيت.
  • عام 1975, أغلق مؤشر الدولار عند 103.51, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: انتهى الركود الاقتصادي.
  • عام 1976, أغلق مؤشر الدولار عند 104.56, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة.
  • عام 1977, أغلق مؤشر الدولار عند 96.44, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: لايوجد عوامل.
  • عام 1978, أغلق مؤشر الدولار عند 86.5, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة إلى 20٪ لوقف التضخم.
  • عام 1979, أغلق مؤشر الدولار عند 85.82, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة إلى 20٪ لوقف التضخم.
  • عام 1980, أغلق مؤشر الدولار عند 90.39, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ركود اقتصادي.
  • عام 1981, أغلق مؤشر الدولار عند 104.69, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: تخفيض الضرائب على ريغان.
  • عام 1982, أغلق مؤشر الدولار عند 117.91, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: انتهى الركود الاقتصادي.
  • عام 1983, أغلق مؤشر الدولار عند 131.79, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: زيادة الضرائب.
  • عام 1984, أغلق مؤشر الدولار عند 151.47, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: زيادة الضرائب.
  • عام 1985, أغلق مؤشر الدولار عند 123.55, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: سجل 163.83 في 5 مارس.
  • عام 1986, أغلق مؤشر الدولار عند 104.24, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: خفض الضرائب.
  • عام 1987, أغلق مؤشر الدولار عند 85.66, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: الاثنين الاسود.
  • عام 1988, أغلق مؤشر الدولار عند 92.29, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: رفع الاحتياطي الفيدرالي اسعار الفائدة.
  • عام 1989, أغلق مؤشر الدولار عند 93.93, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: أزمة إس آند إل.
  • عام 1990, أغلق مؤشر الدولار عند 83.89, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ركود اقتصادي.
  • عام 1991, أغلق مؤشر الدولار عند 84.69, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ركود اقتصادي.
  • عام 1992, أغلق مؤشر الدولار عند 93.87, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: وافق نافتا.
  • عام 1993, أغلق مؤشر الدولار عند 97.63, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: قانون الموازنة.
  • عام 1994, أغلق مؤشر الدولار عند 88.69, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: لايوجد عوامل.
  • عام 1995, أغلق مؤشر الدولار عند 84.83, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: رفع الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة.
  • عام 1996, أغلق مؤشر الدولار عند 87.86, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: إصلاح نظام الرعاية الاجتماعية.
  • عام 1997, أغلق مؤشر الدولار عند 99.57, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: أزمة LTCM.
  • عام 1998, أغلق مؤشر الدولار عند 93.95, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ألغى جلاس ستيجال.
  • عام 1999, أغلق مؤشر الدولار عند 101.42, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: تخويف عام 2000.
  • عام 2000, أغلق مؤشر الدولار عند 109.13, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: انفجار فقاعة التكنولوجيا.
  • عام 2001, أغلق مؤشر الدولار عند 117.21, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ارتفع الدولار إلى 118.54 يوم 12/24 بعد هجمات 11 سبتمبر.
  • عام 2002, أغلق مؤشر الدولار عند 102.26, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: تم إطلاق اليورو كعملة صعبة بسعر 0.90 دولار
  • عام 2003, أغلق مؤشر الدولار عند 87.38, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: حرب العراق و JGTRRA.
  • عام 2004, أغلق مؤشر الدولار عند 81, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: لايوجد عوامل.
  • عام 2005, أغلق مؤشر الدولار عند 90.96, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ضاعفت الحرب على الإرهاب الديون وأضعفت الدولار.
  • عام 2006, أغلق مؤشر الدولار عند 83.43, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ضاعفت الحرب على الإرهاب الديون وأضعفت الدولار.
  • عام 2007, أغلق مؤشر الدولار عند 76.7, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: ارتفع اليورو إلى 1.47 دولار.
  • عام 2008, أغلق مؤشر الدولار عند 82.15, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: سجل منخفض بلغ 71.30 في 3/17.
  • عام 2009, أغلق مؤشر الدولار عند 77.92, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: خفض البنك المركزي الأوروبي سعار الفائدة.
  • عام 2010, أغلق مؤشر الدولار عند 78.96, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: الجرف المالي QE2.
  • عام 2011, أغلق مؤشر الدولار عند 80.21, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: عملية تويست وأزمة الديون.
  • عام 2012, أغلق مؤشر الدولار عند 79.77, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: الجرف المالي QE3 و QE4.
  • عام 2013, أغلق مؤشر الدولار عند 80.04, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: نوبة غضب، إغلاق حكومي، أزمة ديون.
  • عام 2014, أغلق مؤشر الدولار عند 90.28, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: أزمة أوكرانيا وأزمة الديون اليونانية.
  • عام 2015, أغلق مؤشر الدولار عند 98.69, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: رفع الاحتياطي الفيدرالي اسعار الفائدة.
  • عام 2016, أغلق مؤشر الدولار عند 102.21, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: رفع الاحتياطي الفيدرالي اسعار الفائدة.
  • عام 2017, أغلق مؤشر الدولار عند 92.12, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: تعزيز الاتحاد الاوروبي.
  • عام 2018, أغلق مؤشر الدولار عند 96.17, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: الداو يسقط.
  • عام 2019, أغلق مؤشر الدولار عند 98.52, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: خفض الاحتياطي لاسعار الفائدة.
  • عام 2020, أغلق مؤشر الدولار عند 89.94, العوامل التي حركت مؤشر الدولار الامريكي: تفشي وباء كورونا كوفيد-19.

رموز وفئات الدولار الامريكي

تم تصنيف الدولار الامريكي لأول مرة كعملة عالمية في اتفاقية بريتون وودز لعام 1944، وهو أقوى عملة في العالم. إنها مدعومة من قبل ثالث أكبر اقتصاد في العالم، الولايات المتحدة الأمريكية. تدعم قوة الاقتصاد الأمريكي استخدام الدولار كعملة عالمية.

يشير مصطلح "الدولار الامريكي" إلى فئة معينة وإلى العملة الأمريكية بشكل عام. تم تداولها في البداية كعملة معدنية تساوي وزنها بالفضة أو الذهب ثم تم استبدالها كعملة ورقية قابلة للاسترداد بالذهب. خلال السبعينيات، تم إسقاط معيار الذهب ، وتم السماح بتعويم قيمة الدولار، واليوم على الرغم من تقلب قيمته، إلا أن الطلب عليه قوي.

عرب بيرغ | Arab Berg | Arabberg | تحليل مؤشر الدولار الامريكي | مؤشر الدولار الأمريكي

عملة الدولار الامريكي

يعتبر الاحتياطي الفيدرالي، بصفته البنك المركزي للدولة، مسؤولاً عن التأكد من تداول ما يكفي من العملات. تقوم بتكليف مكتب النقش والطباعة بوزارة الخزينة الأمريكية لطباعة الفواتير. كما أنها تفوض دائرة سك النقود بصب القطع النقدية. بمجرد إنتاج العملة، يتم شحنها إلى البنوك الاحتياطية الفيدرالية، حيث يمكن للأعضاء استبدال الائتمان بالعملة حسب الحاجة. عدد قليل جداً من مشاريع القوانين القديمة والحالية بها صور لأشخاص بخلاف الرؤساء. الثلاثة الذين لم يكونوا هم ألكسندر هاملتون، أول وزير للخزينة، على الورقة النقدية بقيمة 10 دولارات, بنجامين فرانكلين على الورقة النقدية فئة 100 دولار, وسلمون ب. تشيس، وزير الخزينة أثناء الحرب الأهلية، على الورقة النقدية بقيمة 10 آلاف دولار، والتي لم تعد تُطبع.

عندما تسافر إلى الخارج أو تجري أي عمل دولي، فأنت تريد معرفة المبلغ الذي سوف تشتريه بالدولار. لمعرفة ذلك، يجب عليك تحويل عملتك إلى العملة المحلية باستخدام سعر الصرف. يحدد المتداولون في سوق الصرف الاجنبي قيمة الدولار مقارنة بالعملات الأخرى في كل لحظة. يتم تحديدها من خلال مجموعة متنوعة من العوامل: معدل الفائدة المدفوع على الدولار، ومدى سرعة نمو الاقتصاد، ومدى حجم نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في البلاد.

بالإضافة إلى أسعار الصرف، يتم قياس قيمة الدولار أيضاً من خلال سندات الخزينة الامريكية وعدد الدولارات الموجودة في الاحتياطيات من قبل الحكومات الاجنبية. الدول التي تصدر إلى أمريكا أكثر مما تستورد لديها فائض من الدولارات، مما يزيد من قيمة الدولار عن طريق امتصاص فائض العرض. كما أن هذا التبادل يجعل قيمة عملتهم أضعف مقارنة بالسماح لبضائعهم بأن تبدو أرخص. بالإضافة إلى الاحتفاظ بالدولار، تشتري هذه الدول سندات الخزينة، مما يساعد على جعل الدولار أقوى.

تحليل مؤشر الدولار الامريكي في 2021

فشل الدولار الامريكي في البحث عن أي عوامل داعمة للاتجاه الصعودي في الأيام الأخيرة على الرغم من سلسلة البيانات الاقتصادية الامريكية القوية التي صدرت في الأيام الأربعة الماضية والتي تشير إلى عودة الاقتصاد الامريكي إلى الحياة في مارس. منذ الارتفاع الأخير عند 93.44 الذي سجل في 31 مارس على مؤشر الدولار الامريكي، انخفض بنسبة -2.08٪ ليسجل أدنى مستوى عند 91.49 يوم أمس، 15 أبريل، مما يشير إلى ضعف الدولار الامريكي على نطاق واسع مقابل العملات الرئيسية بشكل عام.

ارتفع معدل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة بنسبة 1.6٪ على أساس سنوي متجاوزاً تقديرات الإجماع عند 1.5٪ وتجاوز قراءة الأشهر السابقة عند 1.3٪ و1.4٪ لشهري فبراير ويناير على التوالي. بالإضافة إلى ذلك، فجرت مبيعات التجزئة لشهر مارس تقديرات الإجماع البالغة 5.9٪ حيث ارتفعت بنسبة 9.8٪ على أساس شهري مقارنة بـ -2.7٪ المسجلة لشهر فبراير، وهي أقوى وتيرة نمو منذ مايو 2020. أيضاً، انخفضت مطالبات البطالة الأسبوعية الأولية إلى 576000 من 769000، وهو أدنى قراءة لمتوسط ​​4 أسابيع منذ مارس 2020 عندما بدأ الوباء.

وبالتالي، فمن المحتمل أن تكون مثل هذه البيانات الامريكية الإيجابية قد تم استبعادها بالفعل في سوق الصرف الأجنبي حيث أشارت معظم التقارير الإعلامية التي تم نشرها في بداية أبريل إلى انتعاش اقتصادي قوي لشهر مارس. في الواقع، بدأ عائد سندات الخزينة الامريكية لأجل 10 سنوات بالفعل في تسعير تفاؤل الانتعاش الاقتصادي هذا في وقت مبكر جداً حيث ارتفع بمقدار + 77 نقطة أساس من أدنى مستوى في 27 يناير بنسبة 1.00٪ إلى 1.77٪ تم تسجيله في 31 مارس، وهي أسرع وتيرة زيادة من حيث النقاط الأساسية مقابل حركتها الصعودية الكبيرة السابقة المسجلة من أدنى مستوى في 4 أغسطس 2020 إلى أعلى مستوى في 12 يناير 2021. أيضاً من منظور التحليل الفني، وصل مؤشر القوة النسبية اليومي (RSI) لعائد سندات الخزينة الامريكية لأجل 10 سنوات إلى مستوى ذروة الشراء عند 78٪ في 25 فبراير وأظهر إشارة تباعد هبوطية بعد ذلك مما يزيد من احتمالات السحب- عاد بعد ارتفاع حاد في مكانه منذ أدنى مستوى في 27 يناير عند 1.00٪.

ثانياً، انخفض صافي مراكز المضاربة على المكشوف على مؤشر الدولار الامريكي بمقدار 6.10 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في 6 أبريل من 8.22 مليار دولار في الأسبوع السابق وفقاً لإصدار البيانات الصادرة عن لجنة تداول السلع الآجلة. في المتوسط ​​، يبدو أن صافي مراكز البيع بالدولار الامريكي تساوي الآن حوالي 2٪ من الفائدة المفتوحة مقابل ذروة 19٪ التي شوهدت في 19 يناير. وبالتالي من منظور الرأي المعاكس، من غير المرجح أن يؤدي الانخفاض في مراكز المضاربة على المكشوفات الصافية (فك الصفقات القصيرة المفتوحة المرتفعة السابقة بالدولار الامريكي) إلى أي ضغط بيع كبير محتمل على مراكز البيع الحالية بالدولار الامريكي في هذه المرحلة، أدى هذا التأثير إلى كتم أو إلغاء الدوافع الإيجابية للدولار الامريكي من البيانات الاقتصادية الامريكية الوردية الأخيرة.

الخلاصة حول مؤشر الدولار Dollar Index

يعتبر الدولار الامريكي هو المسعر الرئيسي في الاسواق المالية العالمية, ويعمد العديد من المتداولين الذين يرغبون في متابعة الاقتصاد العالمي إلى متابعة حركة الدولار الامريكي عن كثب عبر مجحموعة من المؤشرات العالمية، لذا يعد مؤشر الدولار الامريكي من احد المؤشرات العالمية المهمة التي تتبع حركة الاسواق العالمية، وخاصة إن كنت تتطلع إلى التداول على سوق العملات فإن قراءة مؤشر الدولار سوف يعطيك القدرة على معرفة وتحديد مسارات الاسواق سواء كنت متداول يومي أو متداول على المدى الطويل، إن عملية التداول باستخدام تحليل مؤشر الدولار تتطلب الكثير من الممارسة، اختبر اداء مؤشر الدولار باستخدام حساب التداول التجريبي المجاني الخالي من المخاطر على افضل منصات التداول ميتاتريدر 4 أو ميتاتريدر 5, سوف يوفر لك خبراء عرب بيرغ كل الدعم والتوجيه والتعليم الذي تحتاجه لبدء عملية الاستثمار باستخدام مؤشر الدولار الامريكي.

عرب بيرغ | Arab Berg | Arabberg | تحليل مؤشر الدولار الامريكي | مؤشر الدولار الأمريكي

>> دعنا نبدأ!

ما التالي:

1. البطالة Unemployment | تعريف البطالة | انواع البطالة

2. التضخم Inflation | التضخم الاقتصادي | تعريف التضخم | تضخم

3. اسعار الفائدة | سعر الفائدة | مفهوم سعر الفائدة

إخلاء المسؤولية: تم إعداد هذا التقرير من مركز عرب بيرغ للأبحاث والتحليل, وهو يعكس وجه نظر مركز أبحاث قسم البحث والتطوير فقط لا أكثر, لا تشكل المعلومات الواردة أي نصيحة استثمارية أو رؤية تداول معينة, يجب عليك الإدراك أن الأداء المستقبلي ليس مرتبطاً بالأداء السابق, سوف تحتاج إلى إذن مباشر وصريح من عرب بيرغ في إعادة نشر هذا التقرير أو نسخ المحتوى أو أي جزء أو اقتباس منه.